غير مصنف

كُن في مللي شيء مذهل ..

5c8758ebdf8f152ffd2e8c78525bc73c

 

عن الذهول الذي نبحث عنه يومياً ..

عن  الدهشة التي تتناقص مع كل سنة جديدة نحتفل برقم إضافي لأعمارنا ..

عن الشعور الخفيف المُنكه بـ مزيج من سرور خفي وشيء آخر غير قابل للوصف ..

عن الملامح المُشرقة والعيون البراقة ..

عن ذلك الشيء الذي نركض بحثاً عنه في العاب جديدة ، مطاعم غريبة ، رحلات فريدة ..

و نعود لنجد الشعور يجري بإتجاه معاكس لأرواحنا المتلهفة له .  

لأجله اقول لنا :

إن قررنا أن الذهول مرتبط  بأشخاص ، متمركز في مواضيع ، يتوسط أماكن ..

 نكون قتلناه او اننا في طريقنا لذلك ..

وهذا ما اكتشفته مؤخراً .

ومن الاكتشاف لهذا اليوم عرفت ان مواضع الدهشة واسعة وقريبة و بسيطة ..

استطيع ان اقول ان ذهولي ..

  • أصبح في ضحكة رنانة تخرج من ثغر مصبوغ بإتقان لشخص جميل لا يرى جماله .
  • أضحى في فكرة عجيبة تصدر من شخص ذكي و ملهم لا يعلم عن عظم امكانياته .
  • أمسى في كل مرة اخالط أصحابي القدامى و اعلم حقاً كم تغيرت .

الذهول لا حد له ..

و اقصى مراحل ذهولي هي تلك اللحظة التي اقلب فيها الصور العفوية  رأس أحدهم يرتد للخلف بضحكة واسعة صادقة أو ابتسامة آخر حقيقية و خجولة  أو حتى نظرة عميقة معبرة ) ..


اعتقد ..

أن ما يقلص شعورنا بالدهشة هو انغماسنا في البحث عنها ، فالبحث دائماً يكون في حالة الفقد والدهشة لم تفقد هي موجودة لكنها تحتاج منا بعض التركيز ” الأصغر فالأكبر ” ..

إن ادهشنا البسيط حتماً سيدهشنا ما بعده .

واخيراً ..

يا بُني إني أعيذك بالله أن تسمع ما يُدهش .. ولا تندهش .*

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s