غير مصنف

كوني شتاء افريقياً

أن تكون جزء من حلم أحدهم والحلم هنا ليس حلم منام بل يقظة

نعمة  تستدعي الشكر سواء ( اختار أن يضعك في حلمه او تسللت له ) المهم انك فيه ..

وهذا ما حدث  بدأت كأمنيات فخطط مؤجلة فواقع .

من صيف الرياض اقلعت طائرتنا المُرهِقة وزاد الإرهاق طفل لم يتوقف عن البكاء إلا لدقائق

و اعتقد انها كانت ليستجمع قواه اعان الله اهله إلى شتاء تنزانيا وتحديداً زنجبار التي قصدناها سياحة و تحولت لتجربة من اعظم تجارب حياتي .

وصلنا لوجهتنا بعد  توقف لـ ١١ ساعة عدنا لطائرة اكثر راحة، بطاقة اكبر و بحماس متوتر

لم اختبر مثله له نكهة حلوه كذاك.

           

img_20190610_171532-3.jpg

                    

هبطنا بحمد الله و استقبلتنا الشمس ولم نتسلل في ظلام

( اكره ان تستقبلني المدن مساء )

الشعب لطيف و سعيد ظريف ( هكونا متاتا ) يرددونها طوال الوقت وتعني : لا مشكلة

                         

ozedf

الفندق الذي كان سكناً لنا في فترة استقرارنا متواضع شفع له اطلالته على البحر

ومنظر قدوم الشمس وادبارها 

rhdr
ozedf

 

يومنا الأول كان غريب الغرابة التي نتذكرها بحنين لم نتوقعه يومها

وهكذا هي الذكريات تبدوا افضل من وقت حدوثها .

كانت محطتنا الأولى في الرحلة و الوجهة اليومية المتكررها 

مدرسة تيسر لنا أن نقدم فيها ورش فنية بسيطة  

الطقس حار و المدرسة غير مكيفة و عدد الطالبات كبير و كمعلمة فنية ( المفروض )

كانت التجربة كإعادة لأيام تطبيقي الجامعي بفروقات كبيرة كـ نوعية المتلقين المتحمسين يختلف عن طالباتي السابقات وبدائية البيئة و بساطة المواد التي استطعنا حملها معنا كانت المتعة تفوق ايام الجامعة لأني هناك كنت اقرب لطالبة مني لمعلمة فملامح الفتيات كانت دروس و طريقة حياتهم مناهج احمد الله ان سهلها لي و اصحابي .

qrf
rhdr
rhdr

 

انقسمنا على صفين دراسيين و لم اكن في شكل كهذا في اي لقاء او درس بلا مستحضرات تجميلية و بحجاب يغطي شعري وبعباة تغطي ملابسي التي غالباً احرص على ان تكون مرتبة .

بجزمة ” تكرمون ” رياضية و حقيبة ظهر تحمل فوق ما تتحمل

( خفايف ، كتاب ، اقلام ، بطاريات ، سماعة ، مناديل ، عطر صغير احب ان اربط رائحته بالأماكن الاحب ، دفتر مذكرات ، كميرا فورية .. ووو )

حتى محتويات حقيبتي لا تشبهني

لكن احب ان اخبركم انها  بمحتوياتها اصبحت رفيقتي حتى هذا اليوم .

نعود للمدرسة ..

كانت مُخرجات الفتيات لطيفة خصوصاً ان المواد المهارية ليست من ضمن المقرر

                               

عدد طالباتنا ٥٥ من المرحلة المتوسطة لأغلبهم اسماء عربية

كـ خديجة ، مريم ، خيرية ، رحيمه ، حليمه .. الخ

IMG_20190611_141021_resized_20190816_011532811
IMG_20190611_141009_resized_20190816_011533710
IMG_20190611_140857_resized_20190816_011534674
IMG_20190611_141000_resized_20190816_011534459
IMG_20190611_140814_resized_20190816_011533564
IMG_20190611_140810_resized_20190816_011534061

و في التعارف طلبنا من كل طالبة ان ترسم شيء يُمثلها او تحبه

والغريب ان الاغلب رسم بيت و عائلة و نوع من الفاكهة

و كشخص اعتاد ان يتعامل مع مراهقين تعجبت كيف يمكن للإهتمامات ان تتغير بمجرد تحول الكماليات لأساسيات .

                                              

              وكالعادة رسمت ( عين ) في بطاقتي التعريفية البدائية مع حقيبتي ( عبقرينو )

IMG_20190611_141939_resized_20190816_011534233

اليوم الثاني :

لفت انتباهنا كمية النساء المحجبات في الجزيرة و عدد المدارس و حلقات القرآن المنتشرة بشكل يجعلنا نسأل الله أن يستعملنا و لا يستبدلنا و طول الوقت كنت استحضر آية

( و إن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم ) 

qrf
ozedf
ozedf
ozedf

و تتصدر جميع الزيارات جزيرة ( موهيرا ) تنقسم لقسمين يبعد كل قسم ربع ساعة بالمركب

عن الآخر و تبعد الجزيرة عن زنجبار تقريباً عشرون دقيقة .

المركب بسيط ولا يوجد مرفى له اضطررنا ان ندخل للبحر بأخف حمولة حتى نصل له بعد ما تخلل الماء جزء من ملابسنا و كنا مضطرين ان نذهب للرحلة بـ ( شباشب )

الماء كان يصلنا على المركب كما لو كنا نسبح به

و اعترف انها من افضل الرحلات البحرية التي جربت .

img_20190613_110933.jpg

كان لدي شعور ان سمك القرش ( بيركب يتكي معنا ) لقرب المركب من الماء او بالأصح لتوسط الماء مركبنا .

IMG_20190613_110708_resized_20190816_045933097
IMG_20190613_110908_resized_20190816_045933698

القرية جنة الله في ارضه و سكانها من ابسط و اكثر الناس تفاعل و ضحك بشكل عجيب

و اعتقد أن سببها انعدام الطبقية في مابينهم فـ الكل يعتقد أن هذا الحد وهذا المدى

الله لا يحرمنا القناعة و يجعل الدنيا في ايدينا لا قلوبنا . 

IMG_20190613_111802_resized_20190816_045933838
IMG_20190613_111817_resized_20190816_045934006

زيارة سريعة لجامعة الشيخ عبدالرحمن السميط الله يرحمه نسأل الله حسن الأثر وعمقه و سعة نفعه . 

شعور غريب غريب غريب 

لا تعليق يليق بأحساسي و هم يظهرون امتنانهم له رحمه الله بأشكال متنوعة متعديه و معديه . 

img_20190612_100432.jpg

بعد العودة :

مُنتجات طالبات الإحسان

IMG-20190701-WA0020
IMG-20190701-WA0017
IMG-20190701-WA0026
IMG_20190701_192336_101
IMG_20190701_200312_603
IMG_20190701_200208_206

 قبل العودة بشوي : 

يوجد جزئية كبيرة لم استطع أن اشاركها

( كتبت و مسحت و تكررت الإضافة و الحذف لأشهر فعام  فأكثر ) 

 

لكن سأنتقل لما قبل الرياض . 

في طائرة قليلة الركاب توزعنا كل شخص منا اتخذ من المقاعد الثلاث المتجاورة مقعد له

 

بين قارئ عيناه لم ترتفع عن كتابه وبين متأمل لم يهبط نظره عن النافذه

و بين كاتب انهمك يسكب مايذكر على صفحات دفتر صغير يحمله

، ونائم يحاول تعويض ساعات يقظته

اختلفنا بكيفية قضاء ساعتنا في الطائرة لكن الجميع استطاع ان يجلس مع نفسه ويفكر كيف يستفيد من دروس رحلته او بالأصح كيف يستوعبها . 

 

واستطيع ان اختصر رحلتي بـ

السعادة بالقناعة ، الصحبة لا تكمل بلا بساطة

ان ( تشاخر ) وانت نائم و تستيقظ بدون ان تسأل : ( عسى ما ازعجتكم ) نعمة .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s