غير مصنف

بأي حال عدت يا عيدُ .. ؟

بأي حال عدت يا عيدُ .. ؟

تتكرر حواراتنا السنوية قبل العيد ، تتكرر الطقوس بشكل أو بآخر ..

نتشاجر قبل اذان الفجر “

نصلي جنباً الى جنب في المسجد  

نتفاجئ بليلة العيد كل عام وكأنه أتى  في غير وقته

فـ الأسواق مكتظة والشوارع ممتلئة و الأعصاب مشدودة .

أين العيد فينا ؟

اليس العيد نحن .. أهل و أصحاب ،  أمن و أمان .

ما العيد عندك إذ لم يكن شعور ؟



 

في هذه التدوينة سأضع لكم طقوس العيد  نقطة نقطة ، خطوة خطوة

اعادة الله علينا بالصحة والعافية والأمن و الأمان .

وهنا ايضاً بعض الأفكار من أصحابي ومني  ..

 

  • المرحلة الأولى :

ليلة العيد ” ينعاد علينا بكل خير ”

تجهيز الهدايا و المكان مع خلفية صوتية مُبهجة و لا مانع من بعض المحارش  ..

ملاحظة :

لا يشترط أن تكون الخلفية الصوتية اخر اعلانات شركة زين p:

و بخصوص الديكور اخترت مزيج من متجر ستور هاوس  @store_house33 ومتجر حفاوة @hafawh

ويوجد نماذج ديكور سهلة على موقع pinterest يمكنكم صنعها يدوياً من خامات متوفرة في المنزل .

فلا يُشترط أن يكون العيد مكلفاً ليكون ممتعاً .

 

  • المرحلة الثانية :

قبل الآذان

فقرة استخارة هل انام ساعة او اواصل لما بعد عيد الصباح و دائماً ترجح كفة  ” بلا نوم “

فاستثمر السهر و بنات عمي بقهوة وأحاديث وذكريات أعياد سابقة كنا فيها ” … “

و اخترت حلويات هذا العيد من متجر سُكر ..  @skrdessert

و يمكنكم اعداد انواع حلويات منزلية ايضاً .

لكن في حالتي ان اطلب من الخارج افضل خصوصاً اني لست صديقة للحلويات فلا يمكنني أن اتبع وصفة  و هذا يجعلني لا اتقن الا  ” حلى الكورن فلكس مع مارس ” .

 

  • المرحلة الثالثة :

بعد الآذان :

سلام مُضحك على استحياء و توزيع العيديات و اخترت عيديات هذا العام من متجر ستور هاوس ايضاً

ولا يحتاج ان اضيف الخطاب الخاص بـ الهدية بمعناها لا بثمنها .

وبعد الهدايا يبدأ  السؤال الأزلي ” من سيذهب معنا للمسجد ”

وهنا اقول لي ولكم لا تفوتكم هذه الصلاة ففيها مواضع تأمل عجيبة 

فيها الألوان ، فيها الأشكال ، فيها الفرحة على شكل أُمة

باكستاني اسمه عُبيدة يعانق هندي اسمه مُحمد

مصري اسمه شعبان  يصافح اندونيسي اسمه سليمان ..  

الإسلام عيد ، السلام عيد ..

وكل هذا لا تراه إلا في موضعين

الحرم عندما يلتصق كتف افريقي بكتف آسيوي وفي صلاة العيد .

ربما الرجال أكثر حظاً منا فهم يرونها في صلاة الجماعة لكن كنساء لا نحفل بها كثيراً .

نعود بعد الصلاة بمشاعر مختلطة و نجهز لاستقبال الأهل بعد صورة جماعية غير جيدة لكنها تعتبر اضافة لألبوم صورنا المضحكة .

 

  • المرحلة الرابعة :

العيد ” الصدقي “

نبدأ بالسلام و المعايدات و في  بعض حالات ” التشره ” وهنا نصيحة لي ولكم لا نحتاج أن نفسد اليوم بسبب بعض الكلمات التي نستطيع أن نقطعها أدباً بقبلة رأس و بإعتراف عن تقصير ربما غير مقصود خصوصاً إذا كان الشخص كبير .

و رجاء رجاء الحديث عن الطقس و عن الوزن الزائد ليست مواضيع تحسب فهي اعادة عن العام الماضي و الذي قبله و الذي قبله .. الخ

وبعد السلام و القهوة تبدأ الفقرات :

  • الرقص ( الدف مُباح في العيد ) .
  • آخر المستجدات في حياة كل الموجودين ( حدث و احد مهم )
  • عرض صور قديمة لنا .
  • إبعاد الأجهزة في ركن معين أو في حقائبهم لكي لا ينشغل الأغلب بعالم آخر .
  • مشاهدة فيلم عائلي مع مُفرحات ( السعرات الحرارية  ) بالأصح .
  • الألعاب وفي الصورة بعض المقترحات من متاجر متنوعة و الخيارات الموجودة جربتها شخصياً من  (متجر ستور هاوس ، دوري ، حجر ورق مقص ، الثلاثي المرح ) و أغلب الألعاب موجودة في جرير و فيرجن.

ومن ثم ننتقل للإفطار ..

والحمدلله أن عائلتي لا تعتبر ” المفطح ” مناسب للإفطار ، واعترف أحب فطور العيد لأنه مزيج من أطباق معدة منزلياً تشاركت العائلة كلها فيها .

 

  • المرحلة الأخيرة :

استشعر أن العيد يُعاد سنة إضافية ،

استرجع رمضاني كيف كان وكيف كنت ؟

هل رمضان هذا أفضل من سابقه أو الدنيا تمكنت مني أكثر ؟

وقبل أن أغرق في النوم اضبط المنبه على ما بعد العصر حتى لا يدخل الليل علي نائمة

و يستغرق ضبط النوم أيام وأيام ..

فالأفضل أن ابدأ الضبط من اليوم الأول بعد رمضان ..

والآن إلى النوم ..

تنويه :

الفقرات السابقة و التنبيهات تنطبق على اي وقت فنحن نستمر يومين ننوع بين الفقرات المطروحة اعلاه و اسفل ما يكتب الآن ..

واصحابي و اهلي الـذين يصنفون العيد من الأيام ” الزهق ” احب ان اقول لكم ” انتم الزهق ” ورجاء احتفظوا بآرائكم الشخصية لأنفسكم لأننا نفرح بشعيرة تستحق الفرح و نجاهد ضغوطات عملية و اجتماعية و ذاتية كي لا نفسد الجو .. فلا تفسدوه .

 

مقترحات للعيد :

  • تحديد شخص يصور العيد ويرسل الصور للجميع لكي لا ينشغل الجميع بالتصوير .
  • خدمة ذاتية للقهوة و الحلويات ” تقليل من نسبة النظرات بين الأمهات و البنات ” b:
  • تجهيز عيديات للجدة تقوم بتوزيعها على الجميع .
  • ركن للتصوير و لتوثيق الذكريات بخامات بسيطة وتكلفة منخفضة .
  • مجموعة فتيات جاهز للطباعة بأفكار بسيطة وجميلة

         http://www.rpsstudio.co/uploads/eidcarnival_games.pdf

  • ملف فيه مجموعة تصاميم مختلفة وجميلة

             http://inmystudio.com.au/category/freeprintables/

  • فتيات وميض جهزوا هاللعبة تصلح لرمضان وللعيد أيضا جاهزة للطباعة.

            https://drive.google.com/drive/mobile/folder

الخلاصة :

تحسس رقبتك التي تحمل رأسك ..

و اسأل نفسك .. ” هل عُتقت ”  .

وكل عام و نحن من المقبولين بإذن الله .

 

4 رأي حول “بأي حال عدت يا عيدُ .. ؟”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s